Connect with us

تكنولوجيا

خدمات “تويتر” لن تبقى مجانية بعد الآن

نشرت

في

كشفت تقارير صحفية عالمية أن منصة التدوين المصغر العالمية “تويتر” تتجه لتحويل بعض خدماتها لأن تكون بمقابل مادي ولن تبقى مجانية بعد الآن.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع “إنغادجيت” التقني المتخصص، أن “تويتر” ستجعل خدمة الاشتراكات الخاصة بمقابل مادي يصل إلى 3 دولارات شهريا.

وستطلق “تويتر” على تلك الخدمة الجديدة اسم “بلو” (أزرق)، وستقدم من خلالها عددا من الخدمات الجديدة الحصرية لمستخدمي الموقع.

وستتضمن تلك الخدمات الحصرية من “تويتر” بعض التقنيات الجديدة مثل التراجع عن التغريدات، وإمكانية حذف التغريدات وتنظيمها، وإعادة نشر التغريدات المحذوفة.

وستكون واجهة مستخدم “تويتر” ذات المقابل المادي، خالية من أي إعلانات أيضا.

ورفض مسؤولو تويتر التعليق على تلك التقارير، مشيرين إلى أن تلك الميزة يمكن أن يتم الإعلان عنها في وقت لاحق.

وستساهم تلك الميزة مدفوعة الأجر أيضا، في تقليل اعتماد تويتر على الإعلانات واستقرار مصادر دخله، ولكنهم حاليا يحسبون مسألة اعتماد مستخدمي تويتر على أن الخدمة مجانية، واحتمالية هجرهم المنصة بعد أن تتحول لتصبح بمقابل مادي.

انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تكنولوجيا

“حماية من العري”.. تغيير كبير في قادم الأيام على “إنستغرام”

نشرت

في

أصدر تطبيق “إنستغرام” أداة تسمى “حماية من العري” تعمل على تشويش الصور العارية المستلمة عبر الرسائل المباشرة (DMs).

وتستخدم الأداة الذكاء الاصطناعي للتعرف تلقائيا على الصور العارية قبل حجبها، على غرار التكنولوجيا الموجودة بالفعل في تطبيقات المواعدة.

ومع ذلك، يمكن للمتلقي (حتى لو كان عمره 13 عاما) النقر لمرة واحدة على الصورة ورؤيتها بشكلها الحقيقي.

وتعرض “إنستغرام” للانتقادات لوضعه حد 13 عاما لإنشاء حساب على التطبيق.

وكشف تحقيق، أجري في وقت سابق من هذا العام، أن 100 طفل يقعون يوميا ضحية لعمليات الاحتيال الجنسي على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتقول Meta: “للمساعدة في معالجة هذه المشكلة، سنبدأ قريبا في اختبار ميزة الحماية من العري الجديدة في رسائل “إنستغرام” المباشرة، التي تشجع الأشخاص على التفكير مرتين قبل إرسال صور عارية”.

وسيتم طرح الأداة الجديدة في الأشهر المقبلة، حيث ستُشغل الحماية من العري افتراضيا للمستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاما على مستوى العالم، لكن “إنستغرام” سيعرض إشعارا للمستخدمين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما فما فوق لتشجيعهم على تفعيلها أيضا.

وسيُظهر “إنستغرام” للمستلم رسالة تخبره بأنه لا ينبغي له “الشعور بالضغط للرد” على الشخص الذي أرسل الصورة العارية.

ويمكن أيضا حظر المرسل والإبلاغ عن الدردشة، أو النقر على زر آخر لرؤية المزيد من نصائح الأمان.

وستكون العملية مختلفة بالنسبة للشخص الذي يرسل الصور العارية، حيث سيتم تعتيم الصورة له أيضا في الدردشة بفضل تقنية الكشف التلقائي عن الصور العارية بالذكاء الاصطناعي، وسيحصل على رسالة مختلفة تقول: “كن حذرا عند مشاركة الصور الحساسة، يمكن للآخرين أخذ لقطة شاشة لصورك أو إعادة توجيهها دون علمك”.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

بيانات لـ 85 مليون مصري على الإنترنت تسرب وتباع بمبلغ زهيد

نشرت

في

بواسطة

أفاد موقع “دارك انتري ” المتخصص في ملاحقة قراصنة الإنترنت عن قيام قراصنة بسرقة بيانات 85 مليون مصري وبيعها على الشبكة الإلكترونية مقابل مبالغ زهيدة وصلت إلى 3 آلاف دولار.

وقال الموقع إنه توصل لمعلومات نشرها أحد مواقع التسريبات تزعم وجود قاعدة بيانات تحتوي على 85 مليون سجل لمواطنين مصريين.

وأضاف الموقع أن هؤلاء القراصنة يدعون أن قاعدة البيانات تشمل البيانات الخاصة بالأفراد وتشمل الاسم الكامل، واسم العائلة واسم الأم ورقم بطاقة الهوية المعروفة بالرقم القومي ورقم الهاتف المحمول.

وحسبما كشف الموقع فإن البيانات يتم بيعها ب 3000 دولار، وهو رقم قليل جدا مقارنة بأهمية البيانات مشيرا إلى أن القراصنة زعموا أنهم استولوا على البيانات من مواقع خاصه بالتأمين الصحي واستطاع أحدهم تقديم ما يثبت أن البيانات سليمة.

وكشف الموقع أنه تم إبلاغ الجهات المختصة بجميع ما وصل إليه فريقه.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

“غوغل” يحذف بيانات جمعتها من ملايين المستخدمين أثناء تصفحهم الإنترنت

نشرت

في

تعتزم شركة “غوغل” حذف بيانات جمعتها من ملايين المستخدمين أثناء تصفحهم الإنترنت. وذلك وفق ما نصّ عليه اتفاق وُقِّع الاثنين لإنهاء دعوى قضائية عليها، تتعلق بسرية المعلومات الشخصية.

وتهم الدعوى الجماعية المرفوعة عام 2020 وضع “التصفح المتخفي Incognito” على متصفح “كروم” من “غوغل”، والذي يعطي المستخدمين انطباعاً خاطئاً بأن الشركة العملاقة للبحث عبر الإنترنت لا تتعقبهم.

وفي هذه الدعوى؛ يتهم المدعون الشركة- التي تتصدر الإعلانات الرقمية في العالم- بتضليلهم في شأن كيفية تتبع “كروم” مستخدمي خيار التصفح الخاص هذا.

وأوضح المحامون في الاتفاق، الذي أودع الإثنين بمحكمة سان فرانسيسكو، أن “جهود المدعين أفضت إلى اعترافات مهمة من موظفين في غوغل، من بينها مستندات تصف وضع التصفح المتخفي بأنه كذبة عملياً، ومشكلة في الأخلاقيات المهنية وأساسيات النزاهة”، معترفة بأنه “يُسبب التباساً”.

وفي حال وافقت عليه القاضية إيفون غونزاليس روجرز في يوليوز المقبل؛ فمن شأن الاتفاق تجنيب “غوغل” المحاكمة، لكنه يُلزمها “حذف و/أو معالجة المليارات من سجلات البيانات” التي جُمِعَت أثناء تصفح مستخدمي وضع التصفح المتخفي.

واعتبرت الوثيقة أن “هذا الاتفاق علامة فارقة تاريخية لأنه يتطلب من شركات التكنولوجيا المهيمنة أن تكون صادقة في ما تقوله للمستخدمين عن كيفية جمع بياناتهم واستخدامها، و(يفرض عليها) حذف البيانات التي جُمعت بهذه الطريقة”.

وإثر كل ذلك؛ تعهدت “غوغل” بإعادة صياغة الإشعار المعروض في وضع التصفح المتخفي “فوراً”، بحيث “تُعلِم المستخدمين من خلاله بأنه يجمع بيانات تصفح خاصة”.

وسيتعين على الشركة حظر ملفات تعريف الارتباط التابعة لأطراف خارجية في وضع التصفح المتخفي، وهي برامج تستخدم بشكل خاص لتتبع المستخدمين عبر الإنترنت واستهدافهم بالإعلانات.

وسبق أن بدأت “غوغل” بالفعل انتقالها نحو نهاية ملفات تعريف الارتباط هذه التي تعرضت لانتقادات شديدة.

ولا ينص الاتفاق على دفع تعويضات، فيما طالبت الشكوى المقدمة عام 2020 بمبلغ خمسة مليارات دولار. لكنه يترك لمستخدمي “كروم” الذين يشعرون بأنهم تضرروا خيار مقاضاة “غوغل” بشكل منفصل للحصول على تعويضات.

أكمل القراءة

الاكثر مشاهدة