Connect with us

تكنولوجيا

يوتيوب تكافئ من يساعدها على منافسة تيك توك

نشرت

في

أعلنت منصة يوتيوب عن إنشاء صندوق بقيمة 100 مليون دولار مخصص لدفع المال إلى أكثر صناع المحتوى شعبية على خاصية Shorts التي تنافس تيك توك، حسبما أشارت إليه شبكة CNBC على موقعها.

وقالت يوتيوب في منشور المدونة: «صندوق Shorts ليس إلا الخطوة الأولى في رحلتنا نحو بناء نموذج طويل لتحقيق الأرباح من خاصية Shorts على يوتيوب». وأوضحت الشركة أن الصندوق سيتم إطلاقه خلال الأشهر المقبلة، وتسعى الشركة المالكة للتطبيق من خلاله إلى تنمية قاعدة مستخدميها وصناع المحتوى لديها بخصوص منتج الفيديو القصير. ولا تقتصر منافسة يوتيوب من خلال هذا المنتج على تيك توك، وإنما يوجد منافسون آخرون في هذا المجال، مثل سناب التي توفرها منصة سناب شات و ريلز التي أطلقتها إنستغرام.

وقالت شركة Alphabet مالكة غوغل والمنصات التابعة لها من ضمنها يوتيوب، في تقرير أرباحها الفصلية إن يوتيوب حققت خلال الربع إيرادات تبلغ 6.01 مليار دولار من الإعلانات، مقارنة بـ4 مليارات خلال نفس الفترة من العام السابق. كما أشار الرئيس التنفيذي للشركة، سوندار بيشاي إلى أن Shorts تحقق 6.5 مليار مشاهدة يومياً حول العالم.

وباستطاعة أي شخص الاستفادة من هذه المكافآت عن طريق صنع فيديوهات مميزة وفريدة على Shorts تنال إعجاب مجتمع يوتيوب وتمنحه السرور وفقاً لما ورد في منشور المدونة.

وأضافت يوتيوب أنها ستتواصل كل شهر مع آلاف صناع المحتوى الذين تلقوا أكبر عدد من التفاعلات والمشاهدات، وستطلب أيضاً من أولئك الصناع مشاركة التغذية الراجعة على المنصة.

انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تكنولوجيا

مديرية الضرائب تفرض على “نيتفلكس” و “سبوتيفاي” الحصول على معرف ضريبي

نشرت

في

بواسطة

استجابت المديرية العامة للضرائب لطلبات عدد من شركات البث و الإنتاج المغربية التي كانت تعاني من منافسة غير مشروعة من طرف شركات أجنبية عملاقة لم تكن تؤدي الضرائب كنظيرتها المغربية.

و في هذا الصدد، أقرت المديرية العامة للضرائب قائمة إرشادية للخدمات عن بعد الخاضعة لضريبة القيمة المضافة، وتشمل الخدمات المقصودة بالضرائب توفير واستضافة مواقع الويب، وصيانة البرامج والمعدات عن بعد، وتوفير البرامج والتطبيقات والمحتوى الرقمي (الموسيقى والأفلام والألعاب عبر الإنترنت وغيرها)، بالإضافة إلى الاشتراك في منصات الفيديو حسب الطلب وقواعد البيانات وخدمات التدريب أو الاستشارة أو المساعدة عبر الإنترنت.

وسيتعين على مقدمي الخدمات عن بعد من المنصات الأجنبية، الذين ليس لديهم تمثيل في المغرب، التسجيل في منصة إلكترونية مخصصة والحصول على معرف ضريبي إذا كانوا يقدمون خدمات غير مادية للعملاء المغاربة.

و ستكون شركات “نيتفليكس” و “سبوتيفاي” و “أمازون بريم” و غيرهم من أبرز الشركات المعنية بالقرار الجديد حيث تقدم خدماتها في السوق المغربية دون تقديم حجم أعمالها بسبب الفراغ القانوني السابق.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

تغريم أبل 500 مليون يورو بسبب فرضها قيودا على تطبيقات الموسيقى

نشرت

في

بواسطة

الفضائح تلاحق شركة أبل العملاقة على ما يبدو، فبعد غرامة كبيرة فرضت عليها في الولايات المتحدة في يناير الماضي، ها هي تستعد لدفع غرامة بقيمة 500 مليون يورو للاتحاد الأوروبي بزعم أنها كانت غير عادلة في تعاملها مع تطبيقات الموسيقى، مفضلة تطبيقاتها الخاصة على غيرها.

وستصدر المفوضية الأوروبية الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، العقوبة بعد تحقيق طويل الأمد أجرته، بحسب ما ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز”.

فقد بدأت التحقيقات بعد شكوى قدمها تطبيق Spotify في عام 2019، حيث بدأ الاتحاد الأوروبي بالتحقيق في وضع شركة أبل في سوق تطبيقات بث الموسيقى.

وقلصت تحقيقاتها للتركيز على بعض القيود التي تفرضها أبل على مطوري التطبيقات حيث تمنع هذه القيود المطورين مثل Spotify من إخبار مستخدمي آيفون وآيباد عن اشتراكات الموسيقى الأرخص المتوفرة خارج متجر التطبيقات.

فيما تقول Spotify إن هذا يفيد التطبيق المنافس لشركة أبل ميوزيك (Apple Music).

وذكرت “فايننشال تايمز” أن اللجنة ستعلن عن الغرامة مطلع الشهر المقبل. والحد الأقصى للعقوبة التي يمكن أن تواجهها الشركة بسبب السلوك المناهض للمنافسة هو 10٪ من حجم مبيعاتها العالمية.

وفي حالة شركة أبل، يشير هذا إلى غرامة محتملة قدرها 30 مليار دولار (24 مليار جنيه إسترليني)، على الرغم من أن الرقم النهائي، وفقاً للصحيفة سيكون أقل بكثير، لكن يحق لأبل الاستئناف ضد أي قرار تتخذه اللجنة.

يشار إلى أن هذه القضية تعد أحدث مثال على الجدل القانوني حول متجر تطبيقات أبل، وهو بوابة رقمية رئيسية ومصدر شكوى من الشركات التي تستخدمه.

وتنتقد Spotify منذ فترة طويلة قواعد متجر تطبيقات أبل، والتي تتضمن فرض رسوم بنسبة 30% على التطبيقات وعمليات الشراء داخل التطبيق.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

المغرب يفوز بجائزة World Summit Award الأممية عن مشروع تكنولوجي

نشرت

في

بواسطة

فاز المغرب بجائزة القمة العالمية لمشاريع التكنولوجيا التي تمنحها الأمم المتحدة، ومن المنتظر أن يجري تسليم المغرب لجائزة World Summit Award المرموقة في الشيلي شهر أبريل المقبل.

وتكافىء جوائز WSA مشاريع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي لها تأثير إيجابي على المجتمع على المستوى المحلي. وبدأت الجائزة عام 2003، في إطار القمة العالمية للأمم المتحدة حول مجتمع المعلومات.

وانتزع المغرب الجائزة الأولى عن مشروع T3 وهي التكنولوجيا الرقمادية، لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، التي جرى استعمالها في رقمنة شهادات الباكلوريا.

وهي مفهوم تكنولوجي جديد، عبارة عن براءة اختراع وطنية مغربية تسمى “la Phygitalisation des documents”، بمعنى أن الدبلوم المحصل عليه ليس شهادة ورقية فقط أو رقمية فقط بل شهادة تجمع بينهما Physique et digital.

ومكنت رقمنة البكالوريا أولا من تقليص المدة الزمنية التي تستغرقها عملية الإمضاء خصوصا في المدن الكبرى مثل الدار البيضاء، والتي تتوفر على أكثر من 60 ألف دبلوم بكالوريا يجب إمضاؤه وتسليمه للتلاميذ من أجل الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي في الآجال المطلوبة، وهي عملية ليست سهلة ما كان يتسبب في صعوبات تعيق ولوج التلاميذ إلى المعهد أو الجامعة التي تناسبهم.

كما تمكن البكالوريا الرقمية، بالإضافة إلى شهادة البكالوريا الورقية التي تكون بدورها متطورة، من التعرف أكثر على مسار الطالب وإدماج كافة الشهادات التي تحصّل عليها في مشواره الأكاديمي ومؤهلاته في الصيغة الرقمية، بمعنى ستصبح لديه منصة رقمية خاصة به تشمل جميع المعلومات المتعلقة به والتي يمكنه استعمالها داخل أو خارج أرض الوطن.

أكمل القراءة

الاكثر مشاهدة