Connect with us

تكنولوجيا

اكتشاف كوكب جديد خارج المجموعة الشمسية

نشرت

في

اكتشف فريق بحثي دولي بقيادة جامعة برن كوكبًا جديدًا خارج المجموعة الشمسية أصغر من كوكب نبتون (“نبتون الفرعي”) يدور حول نجم قزم أحمر، حسبما أعلنت الجامعة يوم الجمعة الماضي.

و أطلق على هذا الكوكب الذي يدور حول نجم خارج نظامنا الشمسي اسم (TOI-2257 b) وله مدار غير عادي، وفقًا لبيان صحفي صدر نهاية الأسبوع الماضي.

وتم اكتشاف الكوكب باستخدام طريقة العبور، أي عبر استخدام التلسكوبات للبحث عن الانخفاضات في سطوع النجم عندما يمر الكوكب أمامه، مما يسمح بتحديد مدار الكوكب وقطره.

وأوضحت جامعة برن: “مع مدته المدارية التي تبلغ 35 يومًا، يدور الكوكب الخارجي (TOI-2257 b) حول النجم المضيف على مسافة يمكن أن يكون فيها الماء السائل موجوداً على الكوكب، وبالتالي يمكن أن توجد ظروف مواتية لظهور الحياة”. لكن نصف قطره (2.2 مرة أكبر من الأرض) “يشير إلى أن الكوكب غازي نوعًا ما ومع ارتفاع الضغط الجوي فقد لا تكون هناك حياة على هذا الكوكب”.

وتشرح نيكول شانتشي من جامعة برن، التي قادت البحث المنشور في المراجعة العلمية علم الفلك والفيزياء الفلكية «وجدنا أن TOI-2257 b ليس له مدار دائري متحد المركز” ، في الواقع ، إنه الكوكب الأكثر غرابة الذي يدور حول نجم بارد تم اكتشافه على الإطلاق. “أما بالنسبة لفكرة العيش على هذا الكوكب، فهناك أخبار سيئة”، تتابع شانتشي. “في حين أن متوسط ​​درجة حرارة الكوكب مريحة، إلا أنه يتراوح من -80 درجة مئوية إلى حوالي 100 درجة مئوية اعتمادًا على مكان وجود الكوكب في مداره، بعيدًا عن النجم أو قريبًا منه”.

ويضيف البيان الصحفي أن التفسير المحتمل لهذا المدار المفاجئ هو أن كوكبًا عملاقًا يمكن أن يكون متربصًا في النظام ويؤدي إلى تهديد مدار كوكب (TOI 2257 b)، لذا فهناك حاجة إلى مزيد من الدراسة والتدقيق.

ذُكِر أن هذا الكوكب الخارجي يمكن أن يكون مرشحًا للمراقبة بواسطة تلسكوب جيمس ويب الفضائي (JWST) الذي تم إطلاقه في 25 ديسمبر، والذي “سيحدث ثورة في البحث في الغلاف الجوي للكواكب الخارجية”.

المصدر: SWISS INFO

انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تكنولوجيا

“غوغل” تتيح أدوات تعديل الصور بالذكاء الاصطناعي دون الحاجة إلى اشتراك

نشرت

في

أعلنت شركة “غوغل”، عن إتاحة أدوات تعديل الصور المستندة إلى الذكاء الاصطناعي للمزيد من مستخدمي خدمة الصور (Google Photos) دون الحاجة إلى اشتراك.

وذكرت الشركة عبر موقعها الرسمي، أنه ابتداء من منتصف ماي المقبل، ستتيح هذه الأدوات للمزيد من مالكي أجهزة “أندرويد” و(iOS) و”كروم بوك” وفق شروط محددة.

وأضافت الشركة أن أدوات تعديل الصور ستتوفر في أجهزة “كروم بوك بلس” بنظام (Chrome OS) إصدار 118 فما أحدث، مع وجود 3 “جيجابايت” من الذاكرة العشوائية على الأقل، كما تتطلب وجود نظام “أندرويد 8” أو (iOS 15) فما أحدث في أجهزة “أندرويد” و”آيفون” و”آيباد”.

ومن الأدوات الجديدة التي تستيحها “غوغل” أداة إزالة العناصر غير المرغوب فيها، وإصلاح تشوش الصور، وتحسين الإضاءة، وتعديل شكل السماء، وإضافة تأثيرات صور بورتريه، وتأثيرات الفيديو وغيرها.

وأشارت “غوغل” إلى أن الوصول إلى أدوات تحرير الصور المدعومة بالذكاء الاصطناعي سيكون محدودا للمستخدمين الذين لا يمتلكون أحدث هواتف “بكسل”، وفي حال الحاجة إلى التوسع في استخدام تلك الأدوات عن الحد المسموح، فسيتعين على المستخدمين شراء هاتف “بكسل” جديد أو الاشتراك في خطة (Google One) التي تتضمن 2 “تيرابايت” أو أكثر من التخزين السحابي.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

“واتساب”و “ميتا” تضيف برنامج دردشة آلي يعمل بالذكاء الاصطناعي

نشرت

في

بواسطة

أعلنت شركة التكنولوجيا الأمريكية “ميتا” عن إضافة برنامج دردشة آلي “ميتا شات بوت” يعمل بالذكاء الاصطناعي (Meta AI chatbot) إلى خدمة المراسلة الفورية “واتساب”.

ووفقا للشركة فإن الاختبار، الذي يجري حاليا داخل أحدث إصدار من التطبيق في نظامي “iOS” و”أندرويد”، متاح فقط للذين قاموا بتعيين اللغة الإنجليزية كلغة “واتساب” خاصة بهم، مما يعني أنه لا يمكن للجميع رؤية البرنامج في تطبيق “واتساب” حتى الآن.

وأشارت الشركة إلى أنه تم دمج (Meta AI) في شريط البحث بالنسبة للبعض، بينما بالنسبة للآخرين هناك أيضا رمز (Meta AI) جديد في أعلى اليمين، بجوار زر الكاميرا وزر محادثة جديدة.

ويعمل (Meta AI) مثل أي برنامج دردشة آلي آخر، من خلال طلب أشياء منه، عند النقر فوق شريط البحث والحصول على بعض الاقتراحات التي تم إنشاؤها عشوائيا.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

“حماية من العري”.. تغيير كبير في قادم الأيام على “إنستغرام”

نشرت

في

أصدر تطبيق “إنستغرام” أداة تسمى “حماية من العري” تعمل على تشويش الصور العارية المستلمة عبر الرسائل المباشرة (DMs).

وتستخدم الأداة الذكاء الاصطناعي للتعرف تلقائيا على الصور العارية قبل حجبها، على غرار التكنولوجيا الموجودة بالفعل في تطبيقات المواعدة.

ومع ذلك، يمكن للمتلقي (حتى لو كان عمره 13 عاما) النقر لمرة واحدة على الصورة ورؤيتها بشكلها الحقيقي.

وتعرض “إنستغرام” للانتقادات لوضعه حد 13 عاما لإنشاء حساب على التطبيق.

وكشف تحقيق، أجري في وقت سابق من هذا العام، أن 100 طفل يقعون يوميا ضحية لعمليات الاحتيال الجنسي على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتقول Meta: “للمساعدة في معالجة هذه المشكلة، سنبدأ قريبا في اختبار ميزة الحماية من العري الجديدة في رسائل “إنستغرام” المباشرة، التي تشجع الأشخاص على التفكير مرتين قبل إرسال صور عارية”.

وسيتم طرح الأداة الجديدة في الأشهر المقبلة، حيث ستُشغل الحماية من العري افتراضيا للمستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاما على مستوى العالم، لكن “إنستغرام” سيعرض إشعارا للمستخدمين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما فما فوق لتشجيعهم على تفعيلها أيضا.

وسيُظهر “إنستغرام” للمستلم رسالة تخبره بأنه لا ينبغي له “الشعور بالضغط للرد” على الشخص الذي أرسل الصورة العارية.

ويمكن أيضا حظر المرسل والإبلاغ عن الدردشة، أو النقر على زر آخر لرؤية المزيد من نصائح الأمان.

وستكون العملية مختلفة بالنسبة للشخص الذي يرسل الصور العارية، حيث سيتم تعتيم الصورة له أيضا في الدردشة بفضل تقنية الكشف التلقائي عن الصور العارية بالذكاء الاصطناعي، وسيحصل على رسالة مختلفة تقول: “كن حذرا عند مشاركة الصور الحساسة، يمكن للآخرين أخذ لقطة شاشة لصورك أو إعادة توجيهها دون علمك”.

أكمل القراءة

الاكثر مشاهدة