Connect with us

رياضة

رشيد الأندلسي يصدم جمهور الرجاء بهذا القرار

نشرت

في

ضدا على إرادة أنصار نادي الرجاء البيضاوي، ردَّ رشيد الأندلسي، رئيس الفريق، على حملة التهديدات التي تطاله من مختلف تشكيلات الجمهور، والتي تتوعده في حال أقدم على بيع نجوم الفريق، وتحديدًا الثنائي بين مالانغو، وسفيان راحيمي.

وقال الأندلسي، في تصريحات تليفزيونية “بصفتي رئيسًا أتحمل مسؤولية تدبير شؤون هذا النادي، فسأتخذ بالتشاور والتنسيق مع اللجان، ومجلس الإدارة، القرار الحاسم الذي فيه مصلحة هذا الكيان بغض النظر عن باقي الضغوطات التي نعيشها”.

وأضاف “وضع الرجاء المالي في غاية الصعوبة، ويتجاوز كثيرًا تقديرات البعض، ونحن مقدرون لحجم هذه الصعوبات وسنكون عند قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا”.

وأشار “كيف لي أن أقنع اللاعبين، وتحديدًا نجوم الصف الأول (مثل سفيان راحيمي) بالبقاء أمام إغراءات العروض التي تصلهم؟. كيف يعقل أن أقنع لاعبًا يتقاضي راتبًا أخجل من ذكره بالبقاء مع النادي في حين يصله عرض خرافي مغرٍ براتب 150 ألف دولار في الشهر؟”.

وواصل “ماذا بوسعي أن أفعل أمام إرادة اللاعب لتحسين وضعه الاجتماعي، وظروفه وهذا من حقه، كما هو من حقنا أن يستفيد النادي ويتنفس قليلاً بهذه الصفقات. المسألة أكثر تعقيدًا مما يعتقده البعض لذلك القرار الذي سأقدم عليه سيكون لمصلحة النادي واللاعبين”.

وأتت توضيحات الأندلسي ردًا على التهديدات التي تطاله من أنصار النادي التي توعدته بوقفات احتجاجية في حال أقدم على بيع راحيمي ومالانغو، إذ تؤكد هذه الروابط أنه لا يحق له ذلك؛ لأنه مجرد مفوض بتدبير شؤون الفريق لغاية نهاية الموسم.

وارتفعت أصوات منتسبين داخل النادي، مؤكدة أنه لا يحق له بيع نجوم الفريق لأن الرجاء مقبل على استحقاقات خارجية مهمة.

ورد الأندلسي على هذا الأمر، بقوله “سنحاول القيام باكتتاب لجمع الأموال اللازمة لتسديد مستحقات اللاعبين والدائنين. حاولنا بيع تذاكر افتراضية ولم نوفق في بيع أعداد كافية، وإذا لم تنجح عملية الاكتتاب، فسيكون لزامًا علينا التحلي بالجرأة لاتخاذ قرارات مهمة ومسؤولة لمصلحة الفريق”.

انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رياضة

أبطال أوروبا: باريس سان جرمان يقلب الطاولة على برشلونة

نشرت

في

بواسطة

قلب باريس سان جرمان الفرنسي تخلفه ذهابا على أرضه 2-3 أمام برشلونة الإسباني إلى فوز 4-1 الثلاثاء مستغلا النقص العددي في صفوف منافسه ليبلغ الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتقدم برشلونة بهدف جناحه البرازيلي رافينيا في الدقيقة 12، لكن نقطة التحول كانت لدى طرد مدافعه الأوروغوياني رونالدو أراوخو في الدقيقة 29، ليستغل سان جرمان النقص العددي ويسجل رباعية منحته بطاقة التأهل إلى نصف النهائي تناوب عليها عثمان ديمبيلي (40) والبرتغالي فيتينيا (54)، وكيليان مبابي (61 من ركلة جزاء و89).

ويلتقي سان جرمان في نصف النهائي مع بوروسيا دورتموند الألماني الذي أقصى أتلتيكو مدريد الإسباني بفوزه عليه إيابا 4-2 بعد خسارته ذهابا 1-2.

والتقى الفريقان في دور المجموعات ففاز سان جرمان ذهابا في باريس 2-0 وتعادلا إيابا 1-1.

عاد إلى صفوف سان جرمان ظهيره الأيمن المغربي الدولي أشرف حكيمي بعد غيابه عن مباراة الذهاب بداعي الإيقاف. كما أجرى مدربه الإسباني لويس إنريكي تعديلين إضافيين بإشراك الجناح برادلي باركولا بدلا من الإسباني ماركو أسنسيو ولاعب الوسط الشاب وارن زاير ايمري بدلا من الكوري الجنوبي لي كانغ-ان.

أكمل القراءة

رياضة

ماراطون الرمال ..محمد المرابطي يكرس تألقه وينهي المرحلة الثالثة في الصدارة

نشرت

في

بواسطة

كرس العداء المغربي محمد المرابطي تألقه في الدورة ال38 لماراطون الرمال بفوزه، اليوم الثلاثاء، بالمرحلة الثالثة التي كانت نقطة انطلاقتها من منطقة جبل الأتفل ثم العودة إليها على مسافة 85.3 كلم.

وقطع محمد المرابطي مسافة المرحلة، وهي الأطول على الإطلاق، في زمن قدره 7 س و37 د و47 ث، متقدما على مواطنيه على التوالي عزيز ياشو بتوقيت 8 س و31 د و52 ث ورشيد المرابطي بتوقيت 8 س و31 د و53 ث. وعزز محمد المرابطي، عقب هذه المرحلة، مركزه في صدارة الترتيب العام المؤقت بتوقيت 13 س و00 د و34 ث، متقدما على شقيقه رشيد بتوقيت 13 س و55 د و07 ث، ثم عزيز ياشو بتوقيت 13 س و55 د و08 ث.

ولدى الإناث، واصلت العداءة المغربية عزيزة العمراني أداءها الجيد بإنهاء المرحلة الثالثة في الصدارة بزمن 10 س و46 د و10 ث، لتعزز بذلك موقعها في صدارة الترتيب العام المؤقت بتوقيت 17 س و40 د و16 ث. وتقدمت العمراني على المغربية الأخرى عزيزة الراجي التي قطعت مسافة المرحلة الثالثة في ظرف 11 س و24 د و29 ث، أمام الهولندية أدريانا موسير بتوقيت 12 س و05 د و06 ث. وعاد المركز الثاني في الترتيب العام لعزيزة الراجي (19 س و05 د و01 ث)، تليها في المركز الثالث الهولندية أدريانا موسير (19 س و56 د و55 ث). وستربط المرحلة الرابعة ،يوم غد الخميس، بين جبل الأتفل ومنطقة بومخلوف على مسافة 43.1 كلم.

أكمل القراءة

رياضة

أبطال أوروبا: “أم المعارك” بين سيتي وريال وبايرن لانقاذ الموسم امام ارسنال

نشرت

في

يخوض مانشستر سيتي الانكليزي حامل اللقب وريال مدريد الاسباني حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (14 مرة) “أم المعارك” ضمن إياب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال اوروبا لكرة القدم الاربعاء على ملعب الاتحاد، فيما يجد بايرن ميونيخ الالماني نفسه مطالبا بتخطي عقبة ضيفه أرسنال الانكليزي في سعيه لإنقاذ موسمه.

على ملعب الاتحاد في مانشستر، ستكون المواجهة اشبه بنهائي، بعد ان تعادل الفريقان 3-3 في قمة نارية ذهابا بملعب “سانتياغو برنبايو” حيث تبقى كل الاحتمالات واردة ايابا، بما فيها اللجوء الى شوطين اضافيين او لاحتكام الى ركلات الترجيح، طالما ان الفريقين يقدمان مستوى رفيعا ومتقاربا.

وكان فريق المدرب الاسباني بيب غوارديولا قلب تأخره 1-2 الى تقدم 3-2 في لقاء الذهاب، قبل أن ينقذ الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي ريال من الهزيمة الأولى في آخر 28 مباراة له على أرضه في جميع المسابقات، بتسجيله هدف التعادل من تسديدة رائعة “على الطاير” قبل 11 دقيقة من نهاية الوقت الاصلي.

ولا شك ان المهمة لن تكون سهلة لرجال الايطالي كارلو أنشيلوتي ضد الفريق الانكليزي الذي لم يسقط في المسابقة القارية للمباراة الثانية والعشرين تواليا ، وتحديدا منذ الخسارة أمام عملاق إسبانيا 1-3 بعد التمديد في أيار/مايو 2022 في إياب نصف النهائي.

كما انه لم يخسر على ارضه في المسابقة منذ 30 مباراة، اي منذ العام 2018، كما لم يخسر على ارضه في 41 مباراة في مختلف المسابقات منذ نوفمبر 2022.

ويبحث النادي الملكي عن الثأر من سيتي الذي اقصاه من الدور نصف النهائي الموسم الماضي حين تعادلا ذهابا في مدريد 1-1 قبل أن يحقق سيتي فوزا كاسحا 4-0 إيابا في طريقه الى اللقب الأول في تاريخه.

ويدخل الـ”سيتيزن” الى المواجهة مبتهجا بانتزاعه صدارة الدوري الانكليزي بفارق نقطتين من أرسنال وليفربول، بفوزه الساحق على لوتون تاون 5-1 وخسارة الأخيرين امام كريستال بالاس 0-1 واستون فيلا 0-2، فبات أقرب الى إحراز اللقب للمرة السادسة في آخر سبعة مواسم، معززا حظوظه بتكرار انجاز الموسم الماضي عندما حق ق ثلاثية تاريخية، بعد ان بلغ الفريق المملوك اماراتيا نصف نهائي مسابقة كأس إنكلترا حيث سيواجه تشلسي السبت.

ويعول غوارديولا دائما على ترسانته المدججة باللاعبين وفي طليعتهم النروجي إرلينغ هالاند الذي واجه بعض الانتقادات في الآونة الاخيرة على خلفية غيابه عن التهديف بمواجهة ريال في المباريات الثلاث الاخيرة بين الجانبين.

لكن مدر به دافع عنه بشراسة “الهدف ليس الكرة الذهبية، الهدف هو الفوز بالألقاب وقد فعل ذلك. هل كنا سنفوز بخمسة ألقاب العام الماضي بدونه؟ لم يحصل ذلك بالصدفة”.

ونوه غوارديولا بدور النروجي “إنه يساعدنا على توفير المزيد من المساحات في مناطق عد ة، وكانت مساهمته استثنائية منذ يوم وصوله الموسم الماضي”.

من جهته، يأمل انشيلوتي ان يتابع البرازيلي رودريغو نجاعته التهديفية بمواجهة سيتي بعد ان سج ل هدفين ساهما في الاطاحة بالفريق الانكليزي خلال مواجهة الفريقين في نصف نهائي المسابقة عام 2022، قبل ان يهز شباكه مجددا الثلاثاء الماضي.

أكمل القراءة

الاكثر مشاهدة