Connect with us

تكنولوجيا

فيسبوك يهدد.. إذا لم نستخدم معلوماتك ستدفع ثمن خدماتنا

نشرت

في

ما تزال شركة فيسبوك تأمل في تعطيل الإجراءات المتخذة من قبل آبل في تحديثها الأخير لنظام التشغيل “آي أو إس 14” وآخر تكتيكاتها هو تخويف الجمهور بأن فيسبوك من دون الإعلانات سوف تتطلب اشتراكا.

تواصل شركة فيسبوك (Facebook) الأميركية حملتها ضد تحديثات الخصوصية التي أطلقتها مواطنتها آبل (Apple) من خلال الإصدار الأخير لنظام تشغيل هواتف آيفون “آي أو إس 14” (iOS 14)، حيث أضافت إشعارا داخل تطبيق فيسبوك لنظام “آي أو إس” يخبر المستخدمين أن المعلومات التي تجمعها من التطبيقات والمواقع الأخرى يمكن أن “تساعد في الحفاظ على خدمة فيسبوك مجانية”.

وأشار الباحث التكنولوجي أشكان سلطاني لأول مرة إلى الإشعارات المنبثقة الجديدة يوم السبت، لكن متحدثًا باسم فيسبوك وجه موقع “ذي فيرج” (The Verge) إلى منشور في مدونة في وقت سابق من الأسبوع الماضي يفصل التحديث.

وتشير الشركة إلى الإشعارات على أنها “شاشات توضيحية”، وقالت إنها قدمت “مزيدا من التفاصيل حول كيفية استخدام البيانات للإعلانات المخصصة”، وفقًا لمدونة دان ليفي، نائب رئيس فيسبوك للإعلانات ومنتجات الأعمال.

ويقول المنشور: “يتطلب منا هذا الإصدار من (آي أو إس) أن نطلب الإذن لتتبع بعض البيانات من هذه الأجهزة لتحسين إعلاناتك. تعرف على كيفية تقييد استخدام هذه المعلومات إذا لم تقم بتشغيل إعداد هذا الجهاز”.

من متطلبات الاشتراك الجديدة من المطورين في أحدث إصدارات “آي أو إس 14″، إلزامهم الحصول على موافقة صريحة من مالكي الأجهزة للسماح بمشاركة مُعرّف المعلنين المعروف اختصارا بـ”آي دي إف إيه” (IDFA) وجمعه عبر التطبيقات.

وبموجب سياسة آبل الجديدة، سيظل مطورو التطبيقات قادرين على استخدام المعلومات الأخرى التي يوفرها المستخدم للإعلان المستهدف، حتى إذا اختار المستخدم عدم السماح للتطبيق بتتبعها، ولكن لا يمكن مشاركة هذه المعلومات مع شركة أخرى لتتبع الإعلانات.

وإذا حاول المطورون الالتفاف على متطلبات الاشتراك، أو حاولوا استبدال “آي دي إف إيه” بجزء آخر من معلومات التعريف مثل عنوان البريد الإلكتروني، فسيتم اعتبار هذا التطبيق مخالفًا لمتطلبات الاشتراك. وتنطبق القواعد أيضا على تطبيقات آبل الخاصة.

انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تكنولوجيا

تغريم أبل 500 مليون يورو بسبب فرضها قيودا على تطبيقات الموسيقى

نشرت

في

بواسطة

الفضائح تلاحق شركة أبل العملاقة على ما يبدو، فبعد غرامة كبيرة فرضت عليها في الولايات المتحدة في يناير الماضي، ها هي تستعد لدفع غرامة بقيمة 500 مليون يورو للاتحاد الأوروبي بزعم أنها كانت غير عادلة في تعاملها مع تطبيقات الموسيقى، مفضلة تطبيقاتها الخاصة على غيرها.

وستصدر المفوضية الأوروبية الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، العقوبة بعد تحقيق طويل الأمد أجرته، بحسب ما ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز”.

فقد بدأت التحقيقات بعد شكوى قدمها تطبيق Spotify في عام 2019، حيث بدأ الاتحاد الأوروبي بالتحقيق في وضع شركة أبل في سوق تطبيقات بث الموسيقى.

وقلصت تحقيقاتها للتركيز على بعض القيود التي تفرضها أبل على مطوري التطبيقات حيث تمنع هذه القيود المطورين مثل Spotify من إخبار مستخدمي آيفون وآيباد عن اشتراكات الموسيقى الأرخص المتوفرة خارج متجر التطبيقات.

فيما تقول Spotify إن هذا يفيد التطبيق المنافس لشركة أبل ميوزيك (Apple Music).

وذكرت “فايننشال تايمز” أن اللجنة ستعلن عن الغرامة مطلع الشهر المقبل. والحد الأقصى للعقوبة التي يمكن أن تواجهها الشركة بسبب السلوك المناهض للمنافسة هو 10٪ من حجم مبيعاتها العالمية.

وفي حالة شركة أبل، يشير هذا إلى غرامة محتملة قدرها 30 مليار دولار (24 مليار جنيه إسترليني)، على الرغم من أن الرقم النهائي، وفقاً للصحيفة سيكون أقل بكثير، لكن يحق لأبل الاستئناف ضد أي قرار تتخذه اللجنة.

يشار إلى أن هذه القضية تعد أحدث مثال على الجدل القانوني حول متجر تطبيقات أبل، وهو بوابة رقمية رئيسية ومصدر شكوى من الشركات التي تستخدمه.

وتنتقد Spotify منذ فترة طويلة قواعد متجر تطبيقات أبل، والتي تتضمن فرض رسوم بنسبة 30% على التطبيقات وعمليات الشراء داخل التطبيق.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

المغرب يفوز بجائزة World Summit Award الأممية عن مشروع تكنولوجي

نشرت

في

بواسطة

فاز المغرب بجائزة القمة العالمية لمشاريع التكنولوجيا التي تمنحها الأمم المتحدة، ومن المنتظر أن يجري تسليم المغرب لجائزة World Summit Award المرموقة في الشيلي شهر أبريل المقبل.

وتكافىء جوائز WSA مشاريع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي لها تأثير إيجابي على المجتمع على المستوى المحلي. وبدأت الجائزة عام 2003، في إطار القمة العالمية للأمم المتحدة حول مجتمع المعلومات.

وانتزع المغرب الجائزة الأولى عن مشروع T3 وهي التكنولوجيا الرقمادية، لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، التي جرى استعمالها في رقمنة شهادات الباكلوريا.

وهي مفهوم تكنولوجي جديد، عبارة عن براءة اختراع وطنية مغربية تسمى “la Phygitalisation des documents”، بمعنى أن الدبلوم المحصل عليه ليس شهادة ورقية فقط أو رقمية فقط بل شهادة تجمع بينهما Physique et digital.

ومكنت رقمنة البكالوريا أولا من تقليص المدة الزمنية التي تستغرقها عملية الإمضاء خصوصا في المدن الكبرى مثل الدار البيضاء، والتي تتوفر على أكثر من 60 ألف دبلوم بكالوريا يجب إمضاؤه وتسليمه للتلاميذ من أجل الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي في الآجال المطلوبة، وهي عملية ليست سهلة ما كان يتسبب في صعوبات تعيق ولوج التلاميذ إلى المعهد أو الجامعة التي تناسبهم.

كما تمكن البكالوريا الرقمية، بالإضافة إلى شهادة البكالوريا الورقية التي تكون بدورها متطورة، من التعرف أكثر على مسار الطالب وإدماج كافة الشهادات التي تحصّل عليها في مشواره الأكاديمي ومؤهلاته في الصيغة الرقمية، بمعنى ستصبح لديه منصة رقمية خاصة به تشمل جميع المعلومات المتعلقة به والتي يمكنه استعمالها داخل أو خارج أرض الوطن.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

غوغل تتيح تطبيق الذكاء الاصطناعي “جيميني” على نطاق عالمي

نشرت

في

أعلنت شركة (غوغل) إتاحة تطبيق الذكاء الاصطناعي الجديد الخاص بها “جيميني- Gemini” على نطاق عالمي، بعد إطلاقه قبل أيام في الولايات المتحدة. وبات التطبيق متاحا في العديد من الدول في أمريكا الجنوبية وآسيا وإفريقيا وكندا، وفقا لما ذكره جاك كرواكزيك، مدير المنتجات في (غوغل).

ويمكن للمستخدمين تنزيل تطبيق “Gemini” من متجر “غوغل بلاي” كتطبيق مستقل للأجهزة العاملة بنظام التشغيل (أندروي)، أو متجر (آب ستور) لأجهزة آيفون أو آيباد كجزء من تطبيق “غوغل” على نحو مجاني.

وفي ما يتعلق بالأجهزة العاملة بنظام أندرويد، يمكن للمستخدمين تنزيل التطبيق من خارج متجر “غوغل بلاي” عبر أحد المتاجر الخارجية في حالة عدم توفره في الدولة التي يقيم فيها المستخدم.

ويمكن للمستخدمين الاعتماد على التطبيق في إدخال الأوامر النصية أو الصوتية أو استخدام الصور، وسيرد التطبيق استنادا إلى تلك الأوامر اعتمادا على نموذج الذكاء الاصطناعي “Gemini Pro”، الذي يدعم أزيد من 40 لغة في الوقت الحالي، منها اللغة العربية.

ويتيح التطبيق توليد الأفكار والصور، كما يمكنه أن يحل محل مساعد غوغل الشخصي “Google Assistant”، لكنه لا يدعم في الوقت الحالي تنفيذ أوامر داخل النظام كتغيير الإعدادات، أو ضبط المنبه، أو التحكم في الأجهزة المنزلية.

ومن المنتظر أن يصبح “Gemini” مساعد الذكاء الاصطناعي الافتراضي في نظام أندرويد، لكن (غوغل) ما زالت تعمل على إصلاح المشكلات التي أبلغ عنها المستخدمون قبل إضافة مزايا جديدة على نطاق واسع.

أكمل القراءة

الاكثر مشاهدة