Connect with us

دولي

محكمة تقضي بعدم شرعية زواج الرئيس الباكستاني لعمران خان

نشرت

في

قضت محكمة باكستانية السبت بعدم شرعية الزواج الثالث لرئيس الوزراء السابق عمران خان بموجب الشريعة الإسلامية، وحكمت على الزوجين بالحبس سبع سنوات، وفق حزبه.

والقرار القضائي الصادر السبت هو الثالث خلال أسبوع ضد نجم الكريكت السابق، بعدما حكم عليه بالحبس عشر سنوات لإدانته بتسريب وثائق سرية وأيضا بالحبس 14 سنة لإدانته وزوجته بشرى بيبي بالفساد.

وكان خان قد أطيح من رئاسة الوزراء بحجب الثقة عنه في أبريل 2022، وهو يشد د على أن المنظومة العسكرية الحاكمة لفقت ما ينسب إليه من مخالفات يتخطى عددها المئتين لمنعه من خوض الانتخابات المقر رة في الثامن من شباط/فبراير.

يتمحور الحكم الأخير حول الشريعة الإسلامية وتحديدا مخالفة “العدة”.

وجاء في بيان أصدره حزبه “حركة إنصاف” أن “محكمة قضت بأن زواج رئيس الوزراء السابق عمران خان وبشرى بيبي غير شرعي وقضت على كل منهما بالحبس سبع سنوات”.

وقال وكيل الدفاع عن خان جوهر علي خان إن “هذه القضية المخزية غير منطقية. كل ما يجري هو لأهداف سياسية”، مشيرا إلى توج ه للطعن قضائيا في الحكم.

في تصريح لوكالة فرانس برس السبت، قالت المحامية صباحة رضوي غير الموكلة في القضية إن “تهم الفساد والتهم الراهنة هي محاولة لإثارة تساؤلات حول أخلاقيات” خان.

وأضافت “إنهم يستهدفونه لأنهم لم يتمكنوا من إضعاف هالته”.

وكان خان قد وصل إلى السلطة في العام 2018 بدعم من العسكر، لكنه همش بعدما فقد دعمه هذا وهو يخوض حملة ضد المنظومة العسكرية.

ولا يزال خان يحظى بشعبية واسعة لكن حملته ضد المؤسسة العسكرية قوبلت بموجة قمع واسعة استهدفت مؤيديه وأنصاره.

انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دولي

السعودية تعدم 7 أشخاص دينوا بتهم مرتبطة بـ”الإرهاب”

نشرت

في

نفذت السلطات السعودية الثلاثاء، حكم الإعدام بحق 7 أشخاص أدينوا بـ”إنشاء وتمويل تنظيمات إرهابية”، ما يرفع عمليات الإعدام المرتبطة بهذه التهم إلى 11 من أصل 29 حكما بالإعدام منذ بداية العام الحالي، حسب ما أفاد الإعلام الرسمي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” الثلاثاء، نقلا عن وزارة الداخلية أن المتهمين الذين لم تحدد جنسيتهم لكن تشير أسماؤهم وألقابهم إلى أنهم سعوديون دينوا ب”تبني منهج إرهابي يستبيح الدماء، وإنشاء وتمويل تنظيمات وكيانات إرهابية، والتخابر والتعامل معها بهدف الإخلال بأمن المجتمع واستقراره، وتعريض وحدته الوطنية للخطر”.

أكمل القراءة

دولي

ارتفاع حصيلة القتلى في قطاع غزة إلى 29878

نشرت

في

بواسطة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اليوم الثلاثاء، أن الجيش الإسرائيلي ارتكب “11 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 96 شهيدا و172 إصابة” خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأضافت الوزارة أن هذا يرفع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي إلى 29878 قتيلا و70215 جريحا.

وأشارت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، في بيانها اليوم، إلى أنه ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات وأن الجيش الإسرائيلي يمنع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” قالت صباح اليوم، إن 3 فلسطينيين قتلوا برصاص القوات الإسرائيلية بمواجهات في الضفة الغربية المحتلة، فجر الثلاثاء.

وذكرت الوكالة: “استشهد فجر الثلاثاء 3 شبان برصاص الاحتلال في مدينة طوباس، ومخيم الفارعة جنوبي المدينة”.

وكانت القوات الإسرائيلية اقتحمت في وقت سابق من الليل مخيم الفارعة برفقة عدة جرافات، ونشرت قناصتها في أكثر من مكان، وسط اشتباكات وانفجارات سمعت بالمخيم، حسب “وفا”.

أكمل القراءة

دولي

تصريح مثير لجوزيب بوريل.. إسرائيل “سهلت” تطور حماس

نشرت

في

أعاد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل الاثنين، تأكيد أن إسرائيل “سهلت تطور” حماس التي نفذت الهجوم غير المسبوق في 7 أكتوبر على إسرائيل الذي أشعل الحرب في قطاع غزة.

وعندما سئل في منتدى في مدريد عن تصريحاته المثيرة للجدل في يناير عندما قال إن إسرائيل “أنشأت” و”مولت” حماس، التزم بوريل موقفه.

وقال “إن لعب إسرائيل على انقسام الفلسطينيين من خلال إنشاء قوة معارضة لحركة فتح هو واقع لا جدال فيه”.

وأضاف “أنا لا أقول إنها مولتها عن طريق إرسال شيك لها، لكنها سهلت تطور حماس”.

وأكد بوريل أنه يشير إلى “عبارة معروفة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أدلى بها علنا أمام كتلته البرلمانية حيث قال إن كل من يعارض حل الدولتين يجب … أن يسهل … تمويل حماس”، من دون تقديم تفاصيل إضافية.

وقال بوريل “من حقي” انتقاد حكومة نتانياهو “دون أن أتهم بمعاداة السامية”.

وتابع “هذا لا يمنعني من اعتبار أن الرد العسكري الإسرائيلي في غزة غير متناسب” لأنه يتسبب في “عدد مفرط من الضحايا المدنيين”.

ومضى بالقول “الجميع يبدون متفقين” على حل الدولتين وبالتالي على إنشاء دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل “ما عدا حكومة نتانياهو التي تمنع تطبيق هذا الحل منذ 30 عاما”.

أكمل القراءة

الاكثر مشاهدة