Connect with us

دولي

قلق أممي بشأن تدهور وضعية حقوق الإنسان بالجزائر

نشرت

في

أعربت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، الجمعة، عن “قلقها البالغ إزاء تدهور وضعية حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار حملة القمع المتزايدة ضد أعضاء الحراك المناصر للديمقراطية”، مشددة على أن مقتضيات القانون الجنائي الجزائري، التي تمت صياغتها بشكل مبهم، يتم توظيفها لتقييد حرية التعبير ومتابعة الأشخاص الذين يعبرون عن آراء معارضة.

وأكد المتحدث باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل، في بلاغ “إننا نشعر بقلق بالغ إزاء تدهور وضعية حقوق الإنسان في الجزائر، واستمرار القمع المتزايد ضد أعضاء الحراك المناصر للديمقراطية”.

وقال إن المظاهرات، التي استمرت افتراضيا عقب تفشي وباء “كوفيد-19″، استؤنفت في الشوارع خلال الأسابيع الأخيرة، حيث كان رد فعل السلطات بنفس المنهجية القمعية للعامين 2019 و2020.

وأشار المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إلى “الكثير من الحالات في جميع أرجاء البلاد، حيث قامت قوات الأمن باستعمال قوة غير ضرورية أو مفرطة ونفذت اعتقالات تعسفية غايتها قمع الاحتجاجات السلمية”، مضيفا أنه “بناء على معلومات موثوقة، جرى اعتقال مئات الأشخاص منذ استئناف الاحتجاجات في 13 فبراير 2021”.

وذكر المسؤول الأممي بأن هذه التطورات تأتي في أعقاب أحداث سنتي 2019 و2020، والتي تم خلالها احتجاز أو اعتقال ما لا يقل عن 2500 شخص على خلفية نشاطهم السلمي.

وإلى جانب ذلك – يضيف كولفيل- استمرت الملاحقات الجنائية في العامين 2019 و2020 ضد النشطاء، والمدافعين عن حقوق الإنسان، والطلبة، والصحفيين، والمدونين والمواطنين العاديين خلال الشهرين الأولين من سنة 2021.

وأشار كولفيل إلى أن مقتضيات القانون الجنائي الجزائري، المصاغة بكيفية غامضة، توظف من أجل التقييد غير المبرر لحرية التعبير ومتابعة الأشخاص الذين يعبرون عن آراء مخالفة.

وقال إنه وفقا لمعلومات موثوقة، جرت محاكمة نحو 1000 شخص لمشاركتهم في الحراك أو نشرهم رسائل على شبكات التواصل الاجتماعي تنتقد الحكومة.

انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دولي

البيت الأبيض يعتبر أن الهجوم الإيراني على إسرائيل كان “فشلا ذريعا”

نشرت

في

اعتبر البيت الأبيض الاثنين أن الهجوم الذي شنته إيران على إسرائيل، كان “فشلا ذريعا ومحرجا”، وذلك بعد أن تمكنت الدفاعات الجوية الاسرائيلية بمساعدة واشنطن وحلفاء آخرين من اعتراض القسم الأكبر من الصواريخ والمسيرات.

وقال الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، جون كيربي لصحافيين “اطلعنا على تقارير تفيد بأن الإيرانيين تعمدوا الفشل وأن هذا الفشل الذريع والمحرج كان مخططا له (…) كل هذا غير صحيح بشكل قاطع”.

أكمل القراءة

دولي

دونالد ترامب أمام أول محاكمة جنائية له في نيويورك

نشرت

في

بواسطة

سيصبح دونالد ترامب الاثنين أول رئيس أميركي سابق في تاريخ الولايات المتحدة يمثل أمام محكمة جنائية مع انطلاق محاكمته في نيويورك التي قد تفضي إلى حكم بالسجن وبالتالي ستقلب موازين حملة الانتخابات الرئاسية.

تنطلق المحاكمة الجنائية الإثنين عند الساعة 09,30 بالتوقيت المحلي (13,30 ت غ) في محكمة في مانهاتن في نيويورك، بانتقاء أعضاء هيئة المحلفين للبت في ما إذا كان الملياردير الجمهوري مذنبا في تزوير مستندات محاسبية لمجموعته العقارية “Trump Organization”.

وقد سمحت هذه النسخ المزورة، بحسب الادعاء، بإخفاء مبلغ 130 ألف دولار في المرحلة الأخيرة من الحملة الانتخابية في 2016 دفع لممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز كي تتستر على علاقة جنسية قبل 10 سنوات مع ترامب، ينفي الرئيس الأميركي السابق حدوثها.

وبعد أكثر من ثلاث سنوات، من تركه البيت الأبيض في حالة فوضى، يواجه ترامب (77 عاما) نظريا عقوبة بالسجن. لكن ذلك لن يمنعه من أن يكون مرشحا للانتخابات الرئاسية في 5 نوفمبر التي يسعى خلالها إلى الثأر من جو بايدن، إلا أنه سيضع الحملة في وضع لم يسبق له مثيل.

التحديات كبيرة جدا لأن ترامب ومحاميه نجحوا حتى الآن في تأخير المحاكمتين (الأخريين)”، إحداها بتهمة القيام بمحاولات غير مشروعة لقلب نتائج انتخابات 2020 التي فاز فيها الديموقراطي جو بايدن، والثانية الاحتفاظ بوثائق سرية.

حتى الأيام الأخيرة، واصل محامو ترامب عبثا تقديم الطعون لتأخير الموعد النهائي للمحاكمة. مساء السبت، خلال اجتماع في ولاية بنسلفانيا، صو ر الرئيس الاميركي السابق نفسه مجددا على أنه ضحية لاضطهاد قانوني وسياسي.

وستوضع محكمة مانهاتن تحت إجراءات أمنية مشددة. ومن المتوقع تنظيم احتجاجات مؤيدة لترامب ومناهضة له، وستحظى المحاكمة بتغطية إعلامية عالمية رغم أن الجلسات ستعقد خلف أبواب مغلقة.

أكمل القراءة

دولي

الأردن لبنان والعراق تعيد فتح مجالاتها الجوية بعد إغلاقها إثر الهجوم الإيراني

نشرت

في

أعلنت دول إسرائيل والأردن ولبنان والعراق، إعادة فتح مجالها الجوي، بعد إغلاقه خلال الساعات الأخيرة، في أعقاب إطلاق إيران هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ على إسرائيل.

وأعلنت سلطات المطارات الإسرائيلية، استئناف فتح المجال الجوي الإسرائيلي في الساعة 7:30 صباح اليوم الأحد (04:30 بتوقيت غرينتش)، بعد هجوم نفذته إيران أثناء الليل بمئات الطائرات المسيرة والصواريخ.

وفي الأردن، قال التلفزيون الرسمي، الأحد، نقلا عن سلطات الطيران الأردنية، إن البلاد أعادت فتح مجالها الجوي، بعد إغلاقه في وقت متأخر أمس السبت.

.من جهتها، أعلنت سلطة الطيران المدني في العراق، الأحد، إعادة فتح أجواء البلاد.

وذكر بيان لسلطة الطيران نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن “الأجواء العراقية، تمت إعادة افتتاحها أمام جميع الطائرات القادمة والمغادرة والعابرة لأجواء البلاد”.

وأضاف، أن “فتح الأجواء جاء بعد تخطي جميع المخاطر التي تؤثر على أمن وسلامة الطيران المدني في العراق”

أكمل القراءة

الاكثر مشاهدة