Connect with us

دولي

توجيه تهمة الفساد إلى وزيرة العدل الفرنسية السابقة

نشرت

في

باريس (أ.ف.ب):  وُجّهت إلى رشيدة داتي، وزيرة العدل الفرنسية السابقة، تهمتي “الفساد” و”التستر على استغلال السلطة” في إطار تحقيق بشأن خدماتها الاستشارية للمدير التنفيذي السابق لتحالف رينو-نيسان كارلوس غصن، حين كانت نائبة في البرلمان الأوروبي، وفق ما أعلنت الثلاثاء النيابة العامة المالية.

وتشغل داتي المنتمية لحزب الجمهوريين اليميني، حاليا منصب رئيسة بلدية الدائرة السابعة في باريس، وكانت قد تجنّبت الملاحقة القضائية في نوفمبر بعد جلسة استجواب استمرت 16 ساعة قرر إثرها قضاة التحقيق اعتبارها شاهدة مساعدة.

لكن بعد تسعة أشهر، استدعيت داتي مجددا للاستجواب ووجّهت إليها تهمتا “الفساد السلبي من قبل شخص مكلف بتفويض انتخابي عام داخل منظمة دولية”، أي البرلمان الأوروبي، و”التستر على استغلال السلطة”.

ولم يشأ محاموها أوليفييه باراتيلي وأوليفييه باردو وفرانسيس تيتجان الإدلاء بأي تعليق لوكالة فرانس برس.

ومنذ صيف العام 2019 يتولى ثلاثة قضاة التحقيق في قضية عقود أبرمتها شركة “ار.ان.بي.في” الهولندية التابعة لتحالف رينو-نيسان، مع داتي وأختصاصي علم الجريمة الفرنسي ألان باور المقرّب من أواسط اليسار، وكان حينها غصن المدير التنفيذي للمجموعة.

وبحسب مصدر مقرّب من الملف، قبضت داتي مبلغا قدره 900 ألف يورو لقاء أتعابها بصفتها محامية بين عامي 2010 و2012 علما أنها كانت في تلك الفترة نائبة في البرلمان الأوروبي.

وتنفي داتي صحة هذه المعلومات.

وكانت النيابة العامة المالية قد فتحت تحقيقا أوليا إثر شكوى تقدّم بها مساهم في شركة رينو في 17 نيسان/ابريل 2019.

وكانت الشكوى مقدّمة ضد داتي وباور وغصن وزوجته.

ويسعى قضاة التحقيق إلى كشف ما إذا كانت مداخيل داتي هي عن أنشطة محددة أو عن وظيفة مجاملة للتستر على أنشطة حشد التأييد المحظورة على النواب الأوروبيين.

ويؤكد فريق الدفاع عن داتي أنه لم يتم التستر على أي أجر تلقّته. ويشدد محاموها على أن أيا من البرلمان الأوروبي أو الهيئة العليا للشفافية في الحياة العامة أو المدعي العام لم يقرر ملاحقتها على الرغم من تداول الإعلام بشبهات تطاولها على صعيد تضارب المصالح بين عامي 2009 و2015.

انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دولي

الحكم غيابيا على منصف المرزوقي بثماني سنوات سجنا مع النفاذ العاجل

نشرت

في

أقرت الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس، اليوم الجمعة، حكما غيابيا بثماني سنوات سجنا مع النفاذ العاجل، في حق منصف المرزوقي الرئيس الأسبق لتونس، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس محمد زيتونة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وبين زيتونة في تصريحه، أنه تم توجيه تهم ضد المرزوقي تتعلق ب “الاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة، وحمل السكان على مهاجمة بعضهم بعضا بالسلاح، وإثارة الهرج والتشويش والقتل والسلب بالتراب التونسي”،بالاستناد الى الفصل 72 من المجلة الجزائية.

وأضاف أنه تم توجيه هذه التهم للمرزوقي، على اثر تدوال شبكات التواصل الاجتماعي لخطاب له في اطار ندوة تم تنظيمها بالخارج، حرض خلالها المتهم مؤسسات الدولة على الخروج والتحرك لقلب نظام الدولة.

أكمل القراءة

دولي

الامام التونسي المرحل يلجأ للقضاء من أجل العودة إلى فرنسا

نشرت

في

ندد إمام تونسي رحلته فرنسا، حيث تتهمه السلطات بالإدلاء بتصريحات تحض على الكراهية، الجمعة بالقرار “التعسفي” مؤكدا أنه سيلجأ للقضاء من أجل العودة إلى فرنسا حيث تقيم عائلته.

أوقف محجوب محجوبي، الذي كان يقطن منطقة في جنوب فرنسا ثم رحل الخميس إلى تونس حيث وصل قبيل منتصف الليل في رحلة جوية من باريس.

ويعيش الإمام في فرنسا منذ منتصف الثمانينات، وهو متزوج وأب لخمسة أبناء، وطالب وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان بسحب تصريح إقامته الأحد.

واتهم محجوب محجوبي ببث مقطع فيديو وصف فيه “العلم ثلاثي الألوان” من دون أن يحدد ما إذا كان العلم الفرنسي، بأنه “علم شيطاني”.

وقال الامام لاحقا انها “زلة لسان”، موضحا أنه كان في الواقع ينتقد المنافسات الشديدة بين مشجعي البلدان المغاربية خلال فعاليات كأس إفريقيا للأمم الأخيرة لكرة القدم.

وأوضح محجوبي الذي يعمل في مجال المقاولات في تصريح لوكالة فرانس برس من مقر سكنه في منطقة سليمان (شرق) التي تبعد حوالى 30 كيلومترا عن العاصمة تونس “القرار الإداري لوزير الداخلية تعسفي بالطبع، سأدافع عن نفسي وسأفعل كل شيء من أجل العودة إلى زوجتي وأولادي”.

وتابع “المحامي سيقدم قضية الى المحكمة بفرنسا من أجل حق الدفاع. وسنواصل العمل وإذا لم لم تنصفني المحكمة سنلجأ إلى المحكمة الأوروبية”.

أكمل القراءة

دولي

وفاة أحد حراس الرئيس الموريتاني بعد تعرض موكبه لحادث سير بالجزائر

نشرت

في

نقلت وسائل إعلام عربية، أن موكب الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني تعرض مساء أمس الخميس، لحادث سير لدى عودته من المعبر الحدودي المؤدي إلى مدينة تندوف.

ونقلت وسائل الإعلام عن مصادرها الخاصة، قولها بأن الحادث أسفر عن مقتل أحد حراس الرئيس الموريتاني، وإصابة آخر، وتم نقلهما إلى مستشفى تيندوف.

وكان الرئيسان الموريتاني والجزائري، قد قاما صباح أمس الخميس بتدشين عدد من المشاريع المشتركة بين الجزائر وموريتانيا، والتي من ضمنها افتتاح معبر حدودي بين البلدين وإطلاق أشغال طريق تندوف – الزويرات.

أكمل القراءة

الاكثر مشاهدة