Connect with us

منوعات

البرلمان الإسباني يُصادق على قانون الموت الرحيم

نشرت

في

صادق البرلمان الإسباني اليوم الخميس، على قانون “الموت الرحيم”، لتصبح إسبانيا الدولة السادسة في العالم التي تشرع هذه الممارسة، على الرغم من أن بعض الدول الأخرى تسمح بالانتحار بمساعدة طبية.

ويسهل القانون الإسباني كليهما، لدرجة أن المريض يدير بنفسه الدواء الذي يسبب الوفاة بإشراف طبي (الانتحار بمساعدة) أو القتل الرحيم، أي إعطاء الطبيب المادة للمريض الميؤوس من شفائه.

ووافق مجلس النواب بكامل هيئته، اليوم الخميس، بأغلبية 198 صوتا مقابل 142 معارضة وامتناع عضوين عن التصويت، على التعديلات التي تم الاتفاق عليها الأسبوع الماضي في لجنة العدل بمجلس الشيوخ على القانون الذي ينظم القتل الرحيم.

وسيدخل القانون الجديد حيز التنفيذ بعد ثلاثة أشهر من نشره في الجريدة الرسمية (BOE)، وتنص على أنه يمكن تنفيذ هذه الممارسة في إسبانيا للمرضى الذين يطلبونها، والمصابين بـ”مرض خطير ومزمن ومسبب للعجز أو مرض خطير وغير قابل للشفاء يسبب معاناة لا تطاق”.

ويجب أن يكون هذا المتقدم حاصلا على الجنسية الإسبانية أو الإقامة القانونية أو شهادة التسجيل التي تثبت أن مدة البقاء في الأراضي الإسبانية تزيد عن 12 شهرا؛ وأن يكون قد بلغ السن القانونية و”أن يكون قادرا وواعيا وقت تقديم الطلب”.

فيما يتعلق بالعملية، يشير القانون إلى أنه إذا كان المريض واعيا، فيجب عليه طلب الموت الرحيم مرتين كتابيا (أو بطريقة أخرى تؤكد ذلك إذا لم يكن قادرا على الكتابة) في وثيقتين تفصل بينهما 15 يوما، مما يوضح أنه لم يتخذ القرار “نتيجة وجود ضغط خارجي”.

بعد الطلب الأول، يقوم الطبيب المسؤول بإبلاغ المريض بتشخيصه، والإمكانيات العلاجية و النتائج المتوقعة، وكذلك عن الرعاية الملطفة الممكنة، والتأكد من أنه يفهم المعلومات التي يتم توفيرها له. “بعد ذلك، يجب على المريض تأكيد نيته”.

ومع ذلك، بعد الطلب الثاني يجب أن يكون هناك اجتماع جديد بين الطبيب والمريض. سيكون هذا الطبيب هو الذي سيأذن بالعملية، أولا، عليه أن يسأل عن رأي طبيب مختص في “مجال الأمراض التي يعاني منها المريض” ولكن ليس من “نفس فريق الطبيب”. وبالمثل، يجب على لجنة التقييم الإقليمية اختيار خبيرين (أحدهما محامٍ) لتقييم الحالة.

يجب أن يتفق كلا الخبيرين على قرارهما، وإلا فستكون اللجنة بمجموع أعضائها هي التي ستتخذ القرار. إلى ذلك، ينص هذا القانون على أن المهنيين الصحيين المشاركين مباشرة في هذا القرار “يحق لهم ممارسة حقهم في الاستنكاف الضميري”، وهو اعتراض “يجب ذكره مسبقا وخطيا”.

انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منوعات

بعد الغياب.. الممثل أنس الباز يخلق الجدل بتصريحات “ساخطة “

نشرت

في

بواسطة

أثار الفنان أنس الباز موجة غضب واسعة في الوسط الفني، وذلك بعد خروجه في بث مباشر على منصة تيك توك، يوجه من خلالها، اتهامات خطيرة للمخرجين المغاربة.

وأكد الباز  أن سبب غيابه في الفترة الأخيرة عن الشاشة المغربية، وخصوصا في شهر رمضان المبارك، هو بسبب عدم استدعائه من طرف المخرجين.

وفي هذا السياق، فجر الباز حقائق اعتبرها البعض خطيرة وتمس بسمعة الفنانات المغربيات، وذلك باتهامه بتغييب الكفاءة واعتماد معايير أخرى في اختيار البروفايلات، والتي نترفع عن الخوض فيها احتراما لقرائنا.

هذا، وجرت تصريحات الباز عليه وابلا من الانتقادات، خصوصا من قبل زميلاته، اللواتي عبرن عن استيائهن من خوضه في أعراضهن دون حجة أو دليل.

وتجدر الإشارة إلى أن الفنان أنس الباز أفل نجمه بعد غيابه الطويل عن الساحة الفنية، بعد واقعة طلاقه.

أكمل القراءة

منوعات

نجوى كرم تتصدر “تريند” باغنيتها الجديدة ” لو سألوا حبيبي”

نشرت

في

بواسطة

تصدرت “شمس الأغنية العربية” الفنانة اللبنانية نجوى كرم بأول تعاون يجمعها مع ألحان الموسيقار الدكتور طلال وأشعار الأمير بدر بن عبدالمحسن، بأغنية “لو سألوا حبيبي”، عدد من منصات التواصل الإجتماعي والمشاهدات في عدد من الدول العربية كالسعودية ولبنان والمغرب والأردن، والتي عرضت مصورة بطريقة الفيديو كليب مع المخرج دان حداد، ومن توزيع موسيقي للموزع فادي جيجي، واشراف عام خالد أبو منذر.

وتعتبر أغنية “لو سألوا حبيبي” لوناً غنائياً وموسيقياً، جديدا في مشوار نجوى كرم الغنائي، التي أكدت أنها سعيدة بهذا العمل .

وقالت كرم عبر حساباتها المختلفة في منصات التواصل الإجتماعي أن : “أغنية “لو سألوا حبيبي” هي ثمرة تعاملي الأوّل مع الموسيقار الدكتور طلال وسموّ الأمير بدر بن عبدالمحسن.. بتمنّى تعجبكن” .

أكمل القراءة

منوعات

بسبب هذا المشهد..إحالة صناع مسلسل “زوجة واحدة لا تكفي” للنيابة

نشرت

في

بواسطة

كشفت وزارة الإعلام الكويتية الإثنين سبب وقف مسلسل “زوجة واحدة لا تكفي” الذي يتم عرضه في الكويت خلال شهر رمضان، مؤكدة أن قصة المسلسل تسيء للمجتمع الكويتي.

وأعلنت وزارة الإعلام الكويتية “إحالة صناع المسلسل إلى النيابة العامة، وذلك لاتهامهم بالإساءة إلى قيم وأخلاق المجتمع الكويتي”، كما قررت الوزارة “إيقاف كل الممثلين المشاركين في العمل عن التمثيل في أي أعمال فنية بالكويت سواء مسرحية أو فنية”.

ونشرت وزارة الإعلام الكويتية بيانا ذكرت فيه: “قال الوكيل المساعد للصحافة والنشر والمطبوعات بالتكليف بوزارة الإعلام لافي السبيعي، إنه تم وقف كل من شارك في مسلسل زوجة واحدة لا تكفي أو أي عمل فني يسيء للمجتمع الكويتي عن المشاركة في أي أعمال مسرحية تعرض في الكويت”.

أما عن سر الضجة التي تسببت في إيقاف عرض المسلسل، فإنه يتعلق بمشهد حوار بين الفنانة المصرية أيتن عامر، و ممرض كان يعالج زوجها الذي يلعب دوره مواطنها ماجد المصري، وبدت غاضبة في الحوار لعدم قدرة الزوج على أداء واجباته الزوجية في تلك الليلة.

والمشهد واحد من عدة مشاهد أخرى واجهت انتقادات مماثلة، وانتهت بتداعيات على المشاركين في المسلسل، فبجانب إحالتهم للنيابة العامة، تم منع كل من شارك فيه من تقديم أعمال فنية داخل الكويت.

أكمل القراءة

الاكثر مشاهدة